المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1


صناعة الكتاب.. المعوقات والحلول في دارالشؤون الثقافية العامة

صناعة الكتاب.. المعوقات والحلول في دارالشؤون الثقافية العامة

 طالب كريم حسن لكل صناعة من الصناعات إنتاج معين محدد المواصفات ونتيجة لفكرةِ.. فمشروع.. ودراسةُ جدوى الى غير ذلك من الخطوات. أما صناعةُ الكتاب فإنها أخطر ما أنتجتهُ كل الصناعات بدون إستثناء.. ولأن هذا المنتج لايسهم في الحركة الثقافية والاقتصادية أو في تطوير المعارف ونموها وحسب. بل في توجيه...

إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة  تتألــق في الموارد المائية

إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة تتألــق في الموارد المائية

محمد رسن تتواصل دار الشؤون الثقافية العامة في إيصال مطبوعاتها الى القارئ الكريم من شرائح المجتمع المختلفة والمثقفيين والمهتمين بالإطلاع على ماهو جديد من صنوف المعرفة والإبداع أقامت دار الشؤون الثقافية العامة معرضاً للكتاب في أروقة وزارة الموارد المائية، المعرض الذي يؤشر السعي الدائم لهذه الدار على تقديم خدماتها...

دار الشـــؤون الثقافيــــة العامة  تنتخب أعضاء مجلس إدارتها

دار الشـــؤون الثقافيــــة العامة تنتخب أعضاء مجلس إدارتها

شيماء عبد الرحمن بحضور وأشراف الأستاذ (حميد فرج حمادي) مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة ورئيس مجلس الادارة جرت صباح يوم الثلاثاء الموافق 25/9/2018، أنتخابات مجلس الادارة في الدار وأسفرت الانتخابات عن فوز السيد (أكرم عبد الرحمن سعيد) والسيدة (نداء نصيف جاسم) لعضوية المجلس، وجاءَ السيد (مازن خلف عزيز)...

الوعي الصحي والبيئة المدرسية  في دار الشؤون الثقافية العامة

الوعي الصحي والبيئة المدرسية في دار الشؤون الثقافية العامة

شيماء عبد الرحمن الوعي الصحي هو عملية إعلامية هدفها حث الناس على تبني نمط حياة وممارسة صحية سليمة من أجل رفع المستوى الصحي للمجتمع والحد من أنتشار الامراض والتثقيف الصحي يحقق الهدف بنشر المفاهيم الصحية السليمة. برعاية الاستاذ (حميد فرج حمادي) مدير عام دار الشؤون الثقافية وبالتعاون مع دائرة...

دار الشؤون الثقافية العامة..  دورات تطويرية للمخاطبات والمراسلات الادارية  في المؤسسة الثقافية

دار الشؤون الثقافية العامة.. دورات تطويرية للمخاطبات والمراسلات الادارية في المؤسسة الثقافية

أسراء يونس دأبت دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة على مواكبة التطورات الثقافية والإدارية وسعياً منها لتطوير قابليات موظفيها في صياغة المخاطبات الرسمية "الثقافية والادارية". أقامت الدار دورتان تطويريتان للمخاطبات الإدارية تضمنت الدورة الاولى "المخاطبات الرسمية الثقافية" حاضرت فيها الدكتورة "رهبة أسودي" معاون مدير عام الدار مديرة النشر. شملت...

  • صناعة الكتاب.. المعوقات والحلول في دارالشؤون الثقافية العامة

    صناعة الكتاب.. المعوقات والحلول في دارالشؤون الثقافية العامة

    منشور في الاخبار

  • إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة  تتألــق في الموارد المائية

    إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة تتألــق في الموارد المائية

    منشور في الاخبار

  • دار الشـــؤون الثقافيــــة العامة  تنتخب أعضاء مجلس إدارتها

    دار الشـــؤون الثقافيــــة العامة تنتخب أعضاء مجلس إدارتها

    منشور في الاخبار

  • الوعي الصحي والبيئة المدرسية  في دار الشؤون الثقافية العامة

    الوعي الصحي والبيئة المدرسية في دار الشؤون الثقافية العامة

    منشور في الاخبار

  • دار الشؤون الثقافية العامة..  دورات تطويرية للمخاطبات والمراسلات الادارية  في المؤسسة الثقافية

    دار الشؤون الثقافية العامة.. دورات تطويرية للمخاطبات والمراسلات الادارية في المؤسسة الثقافية

    منشور في الاخبار

Picture 019

أذا ما تجلت مقولة المشهد ريثما يكتمل عقده الاول من عمر التغيير فأن ثمة خصائص وملامح لا ينبغي التردد في استحضارها بوصفها مؤشراً على سمة التعدد والتنوع والاتساع في الافق المقترح او في الرؤى الثقافية والفكرية او في تمدد القاعدة التي تتمرأى عند أشكال الثقافة واجناسها الابداعية أو الحياتية (مع التحفظ) على مستوى الانجاز الابداعي وحجم الاداء المعرفي ومناخ الحياة الثقافية الذي شهد قسطاً وافراً من الضعف والارتباك والتذبذب.

بهدذ الكلمات جاءت افتاحية مجلة الاقلام بعددها الثالث ـ السنة الثامنة والاربعون آيلول ـ كانون الاول 2013.

جاء فيها (الانطولوجيا في فلسفة هيدغر وتحطيم الميتافيزيقا) للدكتور عبدالله عبد الهادي المرهج / كلية الآداب جامعة الواسط.

تعرف (الانطولوجيا أو مبحث الوجود) بأنه النظر في طبيعة الوجود على الاطلاق مجرداً من كل تعيين او تحديد، وتعرف ايضا بأنها البحث بالواقع النهائي الذي يقبع خلف الظواهر المحسوسة، او انها البحث عن العلل الاولى (هذه التعريفات تدل على ان الانطولوجيا تماثل الميتافيزيقا لان كلاهما يبحث في ما بعد الطبيعة، اي أنها بحث مجرد تأملي متعالي على الوجود يبحث عن علة الوجود، والوجود الذي يتوجه له البحث الانطولوجي هو الوجود اللأ مادي الذي يتناول الله والنفس والعقل والاخلاق وهذه الموضوعات تمثل مقولات الميتافيزيقا الاساسية وهي مفاهيم مجردة محضة لا علاقة لها بالعالم المادي الحسي).

 ثم جاء موضوع (نقد النظريات الكلاسيكية حول الدين البدائي) للكاتب أيفانز بريتشارد ترجمة: عبد الامير حميد حيث جاء في قوله ان الشعوب البدائية في مرحلة ما قبل التفكير المنطقي هم يعيشون في عالم من احلام وصياغة اعتقادات عالم من الغموض والخوف.

وفي الرواية كتب الناقد حسين عبد علي اليوسفي عن تجلي النزعة الميتافيزيقية العدمية في رواية (المحاكمة) لفرانز كافكا / دراسة مقارنة ما بين قصة الحكم ورواية المحاكمة حيث قال في مدخله:

من الصعب استجلاء الافكار الفلسفية عند الروائي لأن الروائي لا يستند الى نظريات عقلية بحته في الفلسفة بل انه يظهر او يبين ما يخفى على الناس من ظواهر يمكن ان تكون نظريات يتمكن دارسو الفلسفة، من تطويعها ضمن نطاق الفلسفة. وكلاهما أي الفيلسوف والروائي يقومان بالعمل على البحث ومحاكاة ظواهر الطبيعة كل اشكالها المادية والمثالية او تناول الابعاد الميتافيزيقية وهذا يعني أن الادب يعيدنا على الفلسفة من جديد ولكن طريقة فنية، يغلب عليها طابع الجمالي المرن، الذي يمتاز خطابه المعرفي، بسهولة تلقيه عن القراء، وبلاغة الموضوعات وحملها ظواهر كثيرة، كخبرات وجودية للكاتب، يعرضها على المتلقي باشكال عدة.

اما في ملامح الاستشراق والحوار الحضاري في رواية (ترنيمة أمراة... شفق البحر) للكاتب الدكتور فاضل عبود التميمي.

يلخص البحث في انه يقرأ بمنهجية تحليلية تعنى بالمضمون السردي رواية الكاتب العراقي سعد محمد رحيم... (ترنيمة أمرأة) الصادره عن دار فضاءات / عمان 2012م لغرض الكشف عن تمثيلاتها السردية لثيمتين مهمتين سابحتين في فضائها.

ثم جاء الدكتور رسول محمد وسول بموضوع السرد المفتون بذاته من الكينونة الى الوجود

متناولاً رواية (سائق البامبو) للكاتب الاماراتي سعود السنعوسي تتألف دلالات خاصة بمصطلحات ما وراء السرد المتخيل كالمصطلحين الانكليزيين ( Metanarrativeو  Metafiction) في معنيين، الاول تتحول فيه (ذات السرد وأبنيته) الى (موضوع مسرود) في عمل أدبي متخيل، الثاني يضم التحولات التي تطرأ على الفن الروائي او القصصي كانتقال من مرحلة الى أخرى يعدل ـ السرد ـ بمقتضاها طبيعته السردية في الوجود والحضور.

وفي رواية أخرى للكاتب عبد العزيز أبراهيم من الديوانية (أقنعة النص الروائي) في (الزيني بركات).

قد يقال ان القناع مصطلح نقدي معاصر اسقطه الدارسون على قصيدة الشعر الحديثة لكون (الشاعر فيها يستطيع ان يقول كل شيء دون ان يعتمد شخصه او صوته الذاتي بشكل مباشر، لانه سيلجأ الى شخصية أخرى يتقمصها او يتحد بها او يخلقها خلق جديداً، وسيحملها أراءه ومواقفه).

البحث عن وطن... مسقط الرأس في روايات الالمان الشرقيين الشباب بعد 1989 لكاتب روزفيتا سكير ترجمة أ.م.ن محمد اسماعيل شبيب كلية اللغات جامعة بغداد.

وفي الرواية الاخرى (ايرس مردوخ والرواية الفلسفية) للكاتبه ي. جينيسكا ترجمة عادل خضير عباس.

ترجمة كتب أيريس مردوخ الى لغات مخلفة حيث ترجمة رويتها (تحت شبكة..  الاحمر والاخضر.. الفارس الاسود... عالم الطفل.. والبحر...) اذا اكتسبت اهمية كبيرة واصبحت موضوعه للنقاش وكتبت عنها الكثير من المقالات ونوقشت الجذور الفلسفية لوجهات نظرها بكل جدية اذا احتوت فلسفات سارتر، كير كجارد، افلاطون والفلسفة الوظيفية المعاصره، فهل كانت الكاتبة روائية فلسفية ام واقعية ام رومانسية؟

في الشعر تمظهرات الواقعية الشعرية في نصوص (مطر أيقظته الحروب) للدكتور نوفل أبو رغيف بقلم الكاتبة الدكتورة نادية هناوي سعدون كلية التربية / جامعة المستنصرية.

ان للحرب ثيمة طالما ألهمت شعراء الصوغ والبوح والتجلي  كانعكاس لتبلور صراع الخير والشر داخل الذات البشرية ـ وسواء أكانت الحرب واحدة او مجموعة... فأنها تظل محرضا من محرضات الشر التي تؤجج الالهام وتبعث الابداع شعراً فينثال العطاء مطراً كنوع من الاستفزاز الكامن في مخيلة القصيدة وكتبعة من تبعات التنوع في الشكل الشعري بين العمود وتفعيلة وبما يعكس رؤيا الشاعر لمخاضات الواقع بوعي ممكن ونفسية مثقلة بهموم الحياة  والآمها وضمن زمان ومكان ومحددين.

ثم تناولت الكاتبة ورود حامد عبد الصمد ماجستير أدب لغة العربية  الموضوع ذاته لعبة المعنى بين معالم الضياء وعوالم التيه في (مطر أيقظته الحروب) للشاعر نوفل أبو رغيف.

تكشف التفاعل القائم بين المفردة والسياق الذي جاءت به، لا معنى دلالي خارج حدود الجملة اين كانت شعرية او نحوية، فثمة رابطة بينهما تنتج مفهوماً دلالياً يؤدي الى تشكيل نص يحتضن موضوع ما، على وفق فكرة تمثل وحدة واحدة تتعالق اجزاءها وتتفاعل في دلالة الكلية للنص.

من كربلاء الى هيروشيما رمزية الخراب في مجموعة (بلوغ النهر) للشاعر باسم فرات بقلم الكاتب والباحث سعيد حميد كاظم

سجل الشاعر العراقي المغترب (باسم فرات) حضوراً راسخاً في المشغل الشعري ضمن جيله التسعيني الذي تميز بتجارب شعرية جديدة، وأسهم في تحريك عجلة الابداع الثقافي، كما تميز بقدرته على تخيل المشاهد واستحضارها والعمل على مقارنتها بالواقع للخروج بمتخيلات تخدم رؤيته الشعرية وتسهم في إثرأها.

اما في النقد

المنهج والهوية: نشأة النقد الادبي المعاصر في المغرب العربي وتطوره للباحث والاكاديمي الدكتور عبد الستار جبر يرى الباحث محمد الصادق عفيفي ان النقد الادبي المعاصر في المغرب مر بثلاثة أطوار أساسية، الطور الاول يبدأ منذ العام 1900 وينتهي في العام 1930 ، سماه طور المدرسة التقليدية الاندلسية، والطور الثاني يمتد منذ العام 1930حتى العام 1955، اطلق عليه طور مدرسة الصحافة الوطنية، والطور الثالث هو طور المدرسة الواقعية الاشتراكية او مرحلة ما بعد الاستقلال.

وفي المجال نفسه المقالة الادبية عند مهدي شاكر العبيدي للناقد الاكاديمي الدكتور قيس كاظم الجنابي

ولد الكاتب عام 1933 وقد نذر عمره لكتابة المقالة الادبية ذلك هو مهدي شاكر العبيدي الذي نشر كتابه الاول (حوار في مسائل أدبية) عام 1971، ثم اردفه بكتاب أخر (في رحاب الكلمة) عام 1972، ثم في كتاب ثالث هو (دفاتر ثقافية)، ان العبيدي يكتب المقالة بعيدأً عن الاحالات الطويلة اميناً للكلمة الحرة والاسلوب الرفيق والفكرة الجلية والعبارة المحملة بهموم الذات والاخر.

في النقد ايضاً تداخل الاجناس: حافات الاختلاف والاتفاق والاندماج للكاتب علاء مشذوب

لم يزل الفن والادب يتوالدان يوماً بعد أخر، وربما كان الفن اكثر استقراراً من خلال امتلاك كل فرع وسيطه التعبيري الذي يطور من خلال تقنياته الفنية والابداعية.

وفي مجال الفنون نقرأ مقاربات بنيوية بين الشعر والفنون الجميلة السينما انموذجا للناقد الاكاديمي نجاح هادي كبه

الشعر والفنون الجميلة كالرسم والنحت والمسرح والموسيقى والسينما والعمارة ما بينهما مقاربات بنيوية، على الرغم من الاختلاف فيما بينهما في أدوات التوصيل التي تعد وسيلة وليست بغاية.

في الفنون ايضاً نقرأ التنويعات التقنية على الصورة الرقمية في سلسلة سرد للناقد الاكاديمي أيمان عبد الحسين

حيث كتبت أن اي عمل فني حقيقي لابد من ان يمتلك السمات التي تجعله متفرداً ومختلفاً ويعمل صفة التجديد والحداثة، لا سيما في الفترة الاخيرة الفترة التي تطورت ونمت فيها التكنولوجيا الاتصالية بمختلف اشكالها واضافت ان الحداثة في العمل التصميمي ولا سيما في (الصورة الرقمية) التي نحن بصدد الحديث عنها، هي فعل ابداعي، وان مبررات حداثته ترتبط بمبررات ابداعه.

بينما نتنقل في فضاءات مجلة الاقلام نقرأ في الذكرى السادسه لرحيله من قتل سركون بولص للمترجم صادق باخان حيث تمر الذكرى السادسة لرحيل الشاعر سركون بولص وبهذه المناسبة نقرأ ذكريات وبوح عن من حمل الفانوس في ليل الذئاب من الامساخ والمشعوذين الذين لم يكونوا يختلفون في سلوكهم ومشاعرهم عن الفاشيين رغم دعائهم الماركسية وهم في اصلهم كانوا من ايتام آيفان الرهيب جوزيف ستالين.

ولازلنا في فضاءات نقرأ الارهاب الثقافي.. أزمة الاسلام السياسي في مصر الكاتب من مصر السيد نجم

من الثقافة تلعب دوراً لا يهمل ولعله الدور الرئيسي في التمهيد الى كشف حيل الاخر العدواني، في قهر الحرية واستلاب الهوية والتمهيد للشيوع الفساد والاستبداد، أن الوعي (الثقافي) وحده، هو القادر على تهيأ العقول على مواجهة الارهاب.

وفي خاتمة مجلة الاقلام نشرت صور لغلافة كتب من اصدرات دار الشؤون الثقافية العامة لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية من اعداد عبد الامير المجر.

منها للمؤلف الراحل عزيز السيد جاسم كتاب (متصوفة بغداد) الطبعة الاولى تناول فيها تدور بغداد المزدهر في ذلك الوقت في أثر الثقافة الانسانية حيث تناول البحث الراحل عزيز السيد جاسم في هذا الكتاب احد عشر متصوفاً من ابرز متصوفة بغداد.

وللمؤلف حميد المختار كتاب بعنوان (المسالك والمهالك) الطبعة الاولى حيث يعد الروائي حميد المختار من ابرز القصاصين والروائيين الثمانينيين وقد كتبت بين عامي 1992، 2000 وتعكس في متونها التي توزعت سبعة فصول تجربة ذاتية وروحية عاشها المختار.

وللمؤلف محمد جاسم محمد علي من طبعته الاولى كتاب بعنوان (حمورابي والمملكة العراقية الموحدة الثانية)

اتى هذا الكتاب بخمسة فصول توزعت بينها موضوعات متعددة منها. اصل لفظة عرب والوضع السياسي في وادي الرافدين وعروبة دولة حمورابي وخلفاء حمورابي والحياة الاجتماعية والاقتصادية والحالة الادبية والديانة العمورية ويعد بمثابة جولة بين ثنايا ذلك العهد الذي شغل العالم بثرائه الحضاري.