المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

Picture 001Picture 002Picture

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة ثلاثة مجموعات شعرية ضمن سلسلة شعر حملت الاولى عنوان (ماء مبلل بي) للشاعر رعد البصري، ويقع الكتاب في 137 صفحة من القطع المتوسط.

تحدث الشاعر في مقدمتها عن شعراء الزمن النازف امثال فائز الشرع ونوفل ابو رغيف وعارف الساعدي وحسن عبد راضي وعباس عبد معلة ومحمد راضي شارف واسماء اخرى إذ ذكر أن هذه النخبة من الشعراء تملك طاقات كبيرة لها مقومات الشعر الحقيقي: الموهبة وحساسية الرؤى والحدس ورهافة اللغة والانشداد الى نبض اللحظة والوجودية المحتدمة،   واخيرا ليس اخراً  انشغالهم بألهم الثقافي.

ونضمنت هذه المجموعة الشعرية  ثيمات منوعة منها حكاية نهر، مقاطع من حياتك، الحب والمدينة الجريحة، وطن وغريبان، في الطريق الى البصرة، تراب المواطنة... وغيرها من الاشعار المرهفة.

وهذا مقطع من قصيدة حكاية نهر:

قال الراوي:

كان النهر:

يرسل عطراً في إثر النسمات الحلوة

يوقظ أحلام القصب الممتد على (غنوة)

ويربي أفياء النارنج باحضانِ الغيمات السكرى

ويؤرجح ذاكرة للعشق

ما بين الاغصان وبين القبلات الحرى

ويمد على التربة ظلاً

للحب يطارد خوفه

وبليلٍ تشربني....

اما المجموعة الثانية حملت عنوان (سجادة من حرير العناء)، للشاعر ياس السعيدي، ويقع الكتاب في 111 صفحة من القطع المتوسط.

إذ سطر السيد المدير العام لدار الشؤون الثقافية العامة الدكتور نوفل ابو رغيف على ظهر الغلاف كلمات عطره ووصف فيها سلسلة شعر قائلاً: (دأبت دار الشؤون الثقافية العامة على مواكبة الإبداع العراقي وتوثيقه بالصياغة التي تكفل حضوراً معرفياً للجميع، عبر قنوات هذه الدار وممكناتها الرؤيوية والاجرائية في هذا المسار.

وإذ تقدم اليوم متون الأعمال الإبداعية من خلال سلسلتها (شعر) فإنما تسعى الى تعزيز الصلة الثقافية بين البنة المعرفية ومبناها العام على نحو مائز. وتؤكد التضافر مع المبتكرات الجمالية على وجه التخصيص في ظل التحولات الديمقراطية وفضاءاتها المستقبلية في بلاد المعرفة والشعر والجمال).

ووردت في الكتاب قصائد عدة  مثل (سادن الفقر، سجادة من حرير العنا، ثوب الحياة الممزقة، بغداد رسالة من الزمان الزاجل، من غيمة أنثى، لفرحتها المسنة، الملامح خارطة المرايا السيرة الذاتية لوساوسهم، دمعة تتحدث الفصحى وغيرها

وهذا مقطع من قصيدة ثوب للحياة الممزقة:

أجب أغنياتي

فالتفاصيل محرقه

وآخر أحلام العصافير

زقزقه

وقمر صلاتي

والنهارات

في دمي......

اما  المجموعة الشعرية الثالثه فكانت بعنوان (قطرات من غزل)، للشاعرة سمارة الفرطوسي، يقع الكتاب في (102) صفحة من القطع المتوسط.

احتوى الكتاب على مجموعة قصائد عبرت الشاعرة فيها عن امالها واحاسيسها الجياشة   من خلال قصائد تغمرها العاطفة هي: (لا غيرك يسكن اجفاني، عيناك، لقاء البحر، اخبروني انك تهواها، جزر مسائية، حين دقت الساعة الثانية عشرة، خبئني، انغام نبي، انتظار، لم اتصور  وهذا مقطع من (لقاء البحر):

في كل مرة التقي فيها البحر

اراه أزرق

لكني يوم امس

حين التقيته

كان على غير عادته

مرتدياً ازهاراً بيضاً

وهنالك طيور خضر

تمشي على اهدابه

وحين اقتربت منه اكثر

وجدت ان عينيك

 

قد اغرقتا بحري الصيفي