المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

سرد

029 جنوبيون042 ما لا يتبقى للنسيان025 نصف جسد033 سمايا أوروك035 دولة المتسولين

z1

 قلبين 39

رواية للروائي علي خيون

ضمن سعيها المتواصل لوضع آليات وخطط وبرامج للتعريف بالنتاج اﻹبداعي

صدرت عن سلسلة(سرد) التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة
رواية (بين قلبين) للروائي علي خيون

038 طائر في غيبوبة

ابراهيم سبتي
جديد دار الشؤون الثقافية
صدرت عن سلسلة (سرد) التي تصدرها
دار الشؤون الثقافية العامة المجموعة القصصية
طائر في غيبوب
للكاتب والروائي
ابراهيم سبتي

اوراق

صدر حديثاً عن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب بعنوان (اوراق لم تعد بيضاء) / الجزء الثالث للقاصة المبدعة رجاء خضير العبيدي وهو مجموعة قصصية حقيقية ومسروده من واقع مجتمعنا وما مرت بها المرأة العراقية من ظروف قسرية التي وضعتها في هذا الجانب المؤلم.

من تلك القصص المسرودة في الكتاب (رحيل فبل الاوان، الثمن الباهض، القاتل الحقيقي... لم يعرف بعد، اشد من القتل، وتحققت عدالة السماء، امي... وبركان مرتقب، صمت العشق، المصير المرتق، بسكينة تعذيبيه... قتلته، تراتيل حب وخيانة لا تقتصر، صمت الوداع، في غفلة من الزمن... كان ابي ... وغيرها من القصص.

والقاصة بدأت مشوارها الصحفي طالبة في كلية الأداب / جامعة بغداد قسم الدين،  عملت في مجلة المرأة بعد التخرج مباشرة، كتبت التحقيقات الاجتماعية الهادفة، ولا سيما الظواهر والحالات السلبية المنتشرة آنذاك، ثم كتبت عن قضايا المرأة وتخصصت بها، قدمت قصص تحت عنوان ((أوراق لم تعد بيضاء)) في نهاية العام 1979 وما زالت تكتب بنفس الموضوع تطرح مقالات للجرائد تعالج من خلاله قضية من قضايا المرأة سواء كانت ظالمة او مظلومة وهي قصص حقيقية واقعية وعلى مدى هذه السنين تبلورت فكرتها ومادتها بحيث اصدرت كتاب بنفس العنوان ثلاثة اجزاء منه طبعته في دار الشؤون الثقافية العامة، ولها قيد الطباعة مجموعة قصصية (قصص قصيرة جداً، وأخرى قيد الانجاز.

وما تزال القاصة مستمرة في عطاءها ومسيرتها المبدعة ترفد الساحة العراقية الثقافية بقصص هادفة ترن جرسها في رحاب القراء علهم يغمدون منها الصبر.