المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

دراسات في التاريخ العربي الاسلامس الاندلسي

ياسمين خضر حمود
تسعى سلسلة دراسات التي تحاول الكشف عن موضوعات هامة في مجالات تستحق الوقف عندها والنظر إليها صدر مؤخرا عن دار الشؤون الثقافية العامة الكتاب الموسوم "دراسات في التاريخ العربي الإسلامي الاندلسي" للدكتور عبد الرحمن رشك المياح.
اعتنى الكتاب بالتاريخ العربي للأندلس، ويضم سلسلة من البحوث الاندلسية في مجال الفكر الجغرافي والسياسي والعسكري والمعلومات التاريخية والاجتماعية فكانت على أربعة بحوث نشرت أكثرها في عدد من المجلات العلمية المحكمة فارتأيت أن يجمعها الكاتب في هذا الكتاب ليجسد وثيقة علمية.
جاءت الدراسة الأولى بعنوان "المعلومات التاريخية عند ابن سعيد المغربي" الذي تحدث عن اسمه ونسبه ولقبه وكنيته ومولده ونشأته ووفاته كذلك عن شيخوخه ومؤلفاته كما تحدث في هذه الدراسة أيضا عن المعلومات التاريخية إذ تطرق إلى العناصر سكانية من حيث صفاتهم وتقاليدهم ومراكز استيطانهم وأما الدراسة الثانية كانت بعنوان "رحلة أبي حامد الغرناطي وأوربا في العصور الوسطى" تحدث عن رحلته إلى أوربا إذ تجول في الأندلس والجزر الأوربية في البحر المتوسط. أما الدراسة الثالثة فكانت عن "جهاد العربي الإسلامي المرابطي في الأندلس" إذ شملت المرابطين أصلهم وتأسيس دولتهم إما الدراسة الرابعة "الموحدون وجهادهم في الأندلس" تناول نشوء وتأسيس الأمارة الموحدية ومن ثم الجهاد العربي الموحدي في الأندلس.
سنتناول في العرض المنجز عن الباب الأول عن "المعلومات التاريخية عند ابن سعيد المغربي" يعد ابن سعيد المغربي احد علماء البارزين اشتهر بغزارة علمه وكتاباته الأدبية والتاريخية والجغرافية إذ كان رحلة، تنقل في إرجاء العالم الإسلامي وجاب كثيراً من الأمصار والمماليك على نطاق واسع وخصوصاً المغرب العربي والمشرق كما جاب وتطوف في معظم إرجاء أوربا كتب كثيراً عن شرقها وغربها وجنوبها وفوصف سكان الروس على سواحل البحر نيطش "البحر الأسود" وأورد معلومات قيمة عن جنوب أوربا مثل مدينة أثينا.
اسمه ونسبه وهو علي بن موسى بن محمد بن عبد الملك بن سعيد بن عمار بن ياسر الاندلسي الغرناطي لقبه وكنيته ابن سعيد المغربي بـ (نور الدين) ويلقب أيضا بالنور أو العماري، نسبة إلى عمار بن ياسر، إما كنيته يكنى أبي الحسن مؤلفاته ونشأته اتفقت المصادر على انه ولدة في قلعة يحصب بالغرناطة ليلة عيد الفطر سنة 610هـ / 1213م، إما نشأته فنشأ في كنف ولده الذي راعاه بتربية وثقافة ممتازة التي اتفقت مع تقاليد السائدة في عائلته فكان والده صاحب مكتبة واسعة تحوي كتب علمية قيمة إذ قال عنه لولا انه والدي لا طنبت في ذكره ووافيته حق قدره، وفاته انه توفي في سنة 685هـ / 1286م.
إما مؤلفاته المشرق في حلي المشرق والمغرب في حلي المغرب والمرقصات والمطربات وغيرها من المؤلفات وحصلنا من خلال هذه الدراسة معلومات وفيرة عن البلاد الأندلس مثل الصقالبه الغربيين الساكنين على سواحل المحيط الأطلسي.
تمدد عدد صفحاته بـ 263 صفحة من القطع المتوسط.