المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

النخبة اليهودية دراسات

صدرعن دار الشؤون الثقافية العامة الدراسة الموسومة (النخبة اليهودية في العراق والهوية العراقية 1920 ـ 1052) للكاتبة أ.د. انعام مهدي علي السلمان. من القطع المتوسط لسنة 2016.

يتناول الكتاب النخبة اليهودية في العراق الذين كانت لهم مساهمة في الحياة العامة وادى قسم منهم دورا إيجابيا. وكان استقبال العراقيين لهذه المساهمات بروح التسامح والترحيب ولم يكن لديهم اعتراض على نشاطاتهم لانهم نظروا اليهم كعراقيين دون الالتفات الى دياناتهم.

تضمنت الدراسة تمهيدا وثلاثة فصول وخاتمة مع خلاصة موجزة باللغة الإنكليزية. كما استعرض التمهيد مفهوم النخبة والهوية ومدلولاته التي يعبر عنها. وراي عدد من علماء الاجتماع وعرض التمهيد الجذور التاريخية للطائفة اليهودية وبدايات نشاطهم في العراق.

احتوى الفصل الأول موقف النخبة اليهودية من الاحداث السياسية في العراق اذ قسم الفصل مدة الانتداب البريطاني بين 1920 ـ 1932 وموقفهم خلال عهد الاستقلال حتى عام 1941 اذ يعد عام 1941 نقطة تحول مهمة في مواقف اليهود عامة ولاسيما بعد احداث (الفرهود).

وكرس الفصل الثاني لدور النخبة اليهودية في القطاع التجاري والاستثماري والزراعي   وسيطرتهم على الاقتصاد العراقي وهيمنتهم عليه.

اما الفصل الثالث فتطرق الى دور النخبة اليهودية في الحياة الاجتماعية العراقية في مجالات عدة. فتميزت مواقفهم في مجال التعليم ورفع المستوى العلمي. فضلا عن دورهم في رفد الصحافة العراقية بكتاباتهم ونتاجاتهم. ودورهم في الشعر والادب والفن. وتالقهم بالطرب العراقي الأصيل. وخدماتهم في المجال الصحي ومهنة الطب التي عبرت عن اصالتهم العراقية. فضلا عن التطرق لبعض المواقف السلبية لبعض شخصيات النخبة اليهودية.