المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

Picture 039

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة وضمن سلسله ثقافية شهرية موسوعة بعنوان (الذكاء التواصلي في عصر الانترنت) بقلم الدكتورة الاء سعد لطيف الرواق تناولت فيه اهمية الثورة الالكترونية وحضورها القوي وتأثيرها على عالمنا. الالفي الثالث ولأطباق التفاعل الاجتماعي بأيجابياتها على الصعيد المجتمعي والتواصل الفكري والثقافي. وتختلف درجة الاستجابة بين الأطرافالمتواصله وعليه عرفت الذكاء التواصلي بالقدرة على اجتذاب الاخرين والتأثير فيهم واقتيادهم وكسب حبهم اي عملية سلوكية تنطوي على انتقال المعلومات وتبادل الافكار عبر الانترنت يؤدي الى تقاعلات نفسية واجتماعية على الصعيد الشخصي.

وضح الكتيب في طياته عظمة هذا المنجز ومدى الافادة في مختلف المجالات والتعرف على اذواق وسلوكيات وثقافات مختلفة. بما لا يتقاطع مع المنظومات الفكرية والثقافية والعقائدية فهو سلاح ذو حدين كأي منجز عظيم الأهمية. له سلبيات جديدة فيما لو سيء استخدامه ويترك اثر على الفرد ومحيطه وعلاقاته الاجتماعية.

ويكون لها القدرة على تغيير العادل والسلوك والاتجاهات. الذي ينتج عن التعرض التراكمي دون الوعي على حقائق الواقع الاجتماعي.

وله الأثر على الأسر غير المتماسكة او الجماعات الهامشية فتصبح تدريجياً أساساً للصور الذهنية والقيم التي يكتسبونها وضمت هذه الموسوعه مجموعه من النضريات والمداخل واختبار الذكاء التاصلي وعلم التفاعل بين الانسان والحاسوب واستخدام الانترنت في سلبياته وايجابياته في المجتمع العربي الاسلامي.

حيث جاء الكتاب بواقع 161 صفحة.

 

800x600

Picture 035

صدرَ عن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب بعنوان (في المنظور التربوي..أساليب ميسرة لتوصيل اللغة العربية للدارسين) للدكتور نجاح هادي كبه ضمن سلسلة الموسوعة الثقافية  وهي سلسلة ثقافية شهرية تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة أمتدت عدد صفحاته أكثر من (100) صفحة من القطع الصغير.

يهدف الكتاب الى توصيل اللغة العربية الى دارسيها من خلال منظور تربوي حديث.يأخذ بنظر الاعتبار الوسائل والطرائق العلمية التي ترفد العملية التربوية بآلية حديثة،

يحدد الكتاب أربعة أركان تقوم عليها العملية التعليمية عامة هي المعلم والطالب والكتاب وطريقة التدريس، وهي أركان قائمة منذ الاساس في أي عملية تعليمية أو تربوية،

تناولَ فيه عدد من المواضيع المختلفة منها (ماهية الاهداف التربوية) يشرح فيها المؤلف كيفية صياغة الطرق التي فيها يتوقع تغير سلوك التلميذ صياغة واضحة عن طريق العملية التعليمية، وهذه الطرق هي التي بها يمكن تغيير تفكير التلاميذ وتغيير شعورهم، وسلوكهم.

 كما تناول المؤلف (جدلية العلاقة بين التطورات الادبية واللغويه) يبين فيه تاثير العملية التربوية والتعليم على التطورات  الحاصلة في ميادين مختلفة كالعلوم والآدب وحتى التكنولوجيا. كما تتأثر بالفلسفات المادية وغير المادية كالفلسفة الواقعية والطبيعية والعلمية والبراغماتية والوجودية والسريالية والدادائية.

كما سلط الكاتب الضوء على  (ضُعف الطلبة في التعبير الشفوي الاسباب والعلاج) تناول فيه أهمية التعبير كونهُ أداة الاتصال بين الفرد وغيره، كالتعبير (الشفوي، الكتابي)  والنجاح فيه يحقق كثير من الاغراض الحيوية في الميادين المختلفة.

ثلاثة أصوات في الأدب التركي

  عن دار الشؤون الثقافية العامة، صدر العدد 124 من الموسوعة الثقافية بعنوان (( ثلاثة أصوات في الأدب التركي الحديث )) من تأليف الدكتور شاكر الحاج مخلف . يقدم هذا الكتاب سياحة مهمة في عوالم الأدب التركي وملامح تطوره وحداثته وعالميته عبر ثلاثة اسماء كبيرة هي : الشاعر الكبير ناظم حكمت والروائي العملاق يشار كمال، والصوت السياسي الساخر عزيز نسين الكاتب المسرحي والقصصي الرائد ..

  يهتم الكتاب بالتعريف بهؤلاء  الكتاب لاسيما الإسيمن الأخيرين باعتبارهما الأشهر على الصعيد العالمي ، وقد ترجمت اعمالهما الى العديد من لغات العالم .

  جاء الكتاب في اربعة اقسام ألمت بالسيرة الذاتية لهؤلاء المبدعين وأبرز نتاجاتهم التي عدت مقدمات مهمة للنهضة الأدبية الثقافية التركية ولا سيما في مجال المسرح الذي ولد منتصف القرن التاسع عشر اي مع بواكير النهضة الأدبية التي حاولت التمرد على الإرث الذي تتمتع به السلطة العثمانية فكان المسرح ظاهرة فريدة وقوية بل وشجعت فنون الأدب الأخرى من قصة ورواية وشعر على تخطي حدودها الضيقة والانطلاق بشكل متفاعل مع هموم الشعب وتطلعاته ومن ثم نحو العالمية حيث انطوى أدبها على مزايا ونوازع انسانية تمخضت عن التفاعل البشري على المستويين المحلي والعالمي.

  ومن ميزات الأدب التركي انفتاحه تجاه التجارب الحديثة ولا سيما الأوربية وبلورة تجربة محلية ولكن بمواصفات عالمية.

 

  ان الكتاب جدير بالمطالعة حقاً لأنه يضعنا بشكل مباشر امام الطبيعة التاريخية والجغرافية والبيئية لأمة متعددة التجليات حفزت الأديب التركي على استلهام مادته الروائية والقصصية والمسرحية ليمسي أديباً متجلياً أسوة بغيره من كتاب الأمم الكبيرة ، الأخرى.

غلاف الاشراق القراني

   صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد 125 من الموسوعة الثقافية بعنوان (الاشراق القرآني، اضاءات فكرية في الفيض الالهي) من تأليف الأستاذ الدكتور فليح الركابي.

 

  القرآن الكريم اشراق الهي مبين نزله على عبده الأمين محمد صلى الله عليه وآله أجمعين ليبين للناس سبل الحياة الدنيا والآخرة. وقد جاء الاشراق القرآني على الرسول (ص) وعلى اهل بيته الكرام وهم الامتداد المحمدي الى يوم الدين، فكانوا الأئمة الهادين المهديين والنور الساطع المبين على الخلائق أجمعين. فتجسد النبض الالهي فيهم . فكانوا عدل القرآن الكريم : من تمسك بهم نجا ، ومن تخلف عنهم هلك. والقرآن الكريم اشراق في عالم شبه الجزيرة العربية التي كانت وثنية تسودها القبلية وتحكمها الآراء وأهواء أناس يجهلون خالقهم، ونقلهم الى الايمان بالله الواحد القهار سبحانه وتعالى.

  تناول الفصل الأول العمارة والبئية. ودرس الفصل الثاني الدابة في القرآن الكريم لغة واصلاحاً.

وفي الفصل الثالث انتقل الكاتب لدراسة النص القرآني على اهل البيت الكرام عليهم السلام. وكان معلمهم الثاني بعد الرسول (ص)، الامام علي بن ابي طالب (ع) سيد البلغاء والمتكلمين . وتناول الفصل الرابع – البؤرة المركزية في خطاب الامام الحسين حين وفادته الى أرض كربلاء ، وتأكيده على الصبر في مواجهة البلاء، وكان كلامه فيضاً قرآنياً تجلت فيه ثقافة النبوة ودستور الأمة العظيم القرآن الكريم.

  اما الفصل الخامس فتناول التقريع في القرآن الكريم وفي خطاب أهل البيت عليهم السلام بعد الملمات التي ألمت بهم وتناسي الناس كلام نبيهم الكريم (ص)، فأباحوا قتلهم ومحاربتهم. وقد كان التقريع خير وسيلة كلامية تحط من مكانة الآخر الذي اغتصب حقاً، وقتل نفوساً مباركة من أجل مصلحة شخصية ودنيوية.

  ان القرآن الكريم أرض بكر دوماً كلما حرثت فيها وجدت شيئاً جديداً وانه دستور حياة عظيم، وما كلام أهل بيت النبوة الا فيض الهي منه، وان عهد الامام علي بن ابي طالب الى مالك الأشتر منهاج عمل للسياسين اليوم اذا ما أرادوا النزاهة والحفاظ على المال العام وحفظ حقوق الآخرين والنظر اليها بعدالة ومساواة . وهو منهج متطور راق لحقوق الانسان في العالم أجمع.