المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

Picture

يفهم التناص مصطلحاً على أنهُ إحدى الوسائل الحديثة التي تقربنا الى فهم النص لتشابك دلالاته مع دلالات سابقة علية فما النص الجديد الا أستهلاك وتمثل لنصوص تقدمته فتقولها بإطار جديد من دون أن يلغي تماماً القدرة الابتكارية التي تتميز بها بعض النصوص القائمة على الموهبة الفردية الفذة وقدرتها على التفرد والابتداع.
ممالاشك فيه أن لاشيء يأتي من فراغ ولابد من أن يكون خلف أي أبداع أبداع سابق مها كانت قيمة هذا السابق ومدى أفادة اللاحق منه.
من هنا فأن التواصل سواء على مستوى الافراد أم الجماعات تأريخاً وتراثاً وحضارات إنما هو شكل من أشكال التناص الذي لاغنى عنهُ لاستمرار المنجز التراثي والحضاري والثقافي لأي أمة من الأمم ولأي فرد من الافراد.
بعد هذا المفهوم الموجز الذي أوضحناه لابد من الخوض في تفاصيل هذا العدد من الموسوعة الثقافية بعددها (144) الذي كان عنوانه (التناص بين عهد الإمام علي "ع" الى مالك الاشتر والرسالة الخامسة (في نصيحة الملوك) لسعدي الشيرازي للدكتورين صبيح مزعل جابر المالكي وعماد الدين عبد الرزاق العباسي.
تضمن الكتاب تقديم تحدث عن نظرية التناص كونها نظرية حديثة من نظريات الادب الاوربي التي شغلت المهتمين بشؤون الأدب على مستوى بيئاته العالمية المختلفة منذ مطلع النصف الثاني من القرن العشرين وحتى الان وما أثار الاهتمام ألاكثر بهذه النظرية ومصطلحها (التناص) هو حركية الدلالات والمفاهيم والوظائف التي تلج أبواب مختلفة المعارف والاجناس الابداعية البشرية من فكرية وأجتماعية وأدبية وفلسفية وغيرها.
ثم كانت التوطئة عن موضوع التناص بين عهد الامام علي "ع" الى مالك الاشتر والرسالة الخامسة (في نصيحة الملوك) لسعدي الشيرازي بعدها تطرق الكاتب عن موضوع (مفهوم التناص ودلالاته) مفتتحاً مادته بقول للأمام "ع" (لو لاأن الكلام يعاد لنفد) وبعدها جاء الحديث عن مجالات التناص وعمله وتطرق الى الحياة العامة في عصر سعدي الشيرازي مبيناً دور سعدي الشيرازي في ذلك القرن المضطرب متحدثاً عن مصادر تكوين ثقافة سعدي الشيرازي وأفكاره وقد أغنانا الكتاب بموضوع أسلوب الرسالة الخامسة (في نصيحة الملوك) وبعد تلك الرحلة تناول الكتاب موضوع (التناص بين صورة الحاكم في عهد الامام علي الى الاشتر والرسالة الخامسة لسعدي) وامتعنا الكتاب ايضا بالصورة التي ينبغي ان يكون عليها الحاكم في زمن الامام علي ومنها العمل الصالح وان يتعامل الحاكم مع الرعية وفق مقولة الناس صنفان اما أخ لك في الدين واما نظير لك في الخلق هنا يريد الامام علي من مالك الاشتر ان يحكم بالعدل وان لايكون حكمه منطلقا من هواه ومزاجه وان لايبتعد في حكمه عن الرحمة والمحبة والامر الثاني الذي اكد عليه الامام علي هو الابتعاد عن المحاباة في تعيين الولاة حفاظا على نزاهة من اختارهم لهذه المهام وبعث العيون لمراقبة اعمال هؤلاء الحكام القدوة في العمل السابق الصالح للحاكم او الملك نصيحة اخرى قدمها الامام علي والمراد منه الاعتماد على القدوة الحسنة ممن سبقوا الحاكم من الحكام والأمراء والعاملين على ادارة الولايات والأمصار حفاظا على عدالة الحكم ومراعاتها لحقوق الرعية

الموسوعة الثقافية 142

صدر عن الموسوعة الثقافية وهي سلسلة ثقافية شهرية تصدرعن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب سيموطيقا الشخصية السردية للدكتور جميل حمداوي بالرقم 142 يدرس الكتاب صورة الشخصية الروائية التي تتظافر مع مكونات فضائية اخرى كالفضاء، والايقاع ، والتلقي لتكون عملا روائيا يمكن نعته على مستوى السياق الجنسي بـ(رواية) ولايمكن تحديد صورة الشخصية باعتبارها مكونا سرديا واستخلاص سماتها الابوضعها ضمن سياقها الجمالي والاسلوبي.
ثم يذهب المؤلف الى موضوع مقاربة الشخصية الروائية عند جورج لوكاتش ولوسيان كولدمان، ثم يدرس صورة الشخصية عند ميخائيل باختين وميشيل زيرابا.
يقع الكتاب بـ254 صفحة من القطع الصغير، يتكون من المقدمة والمدخل الى خمسة فصول.
يتضمن الفصل الاول الشخصية الروائية من الاحالة الى العلامة، المقاربات التقليدية والشخصية الروائية، المقاربات الحديثة والشخصية الروائية، اقتراح جديد لدراسة الشخصية الروائية اما الفصل الثاني فقد تناول العامل والفاعل والممثل والادوار السيميائية، تحديد المفاهيم العاملة في الحقل السيميائي الغربي، مفهوم العامل، مفهوم الفاعل الممثل، الخلط بين المفاهيم العاملية في الحقل السيميائي العربي، انواع الادوار السيميائية.
واحتوى الفصل الثالث على سيمولوجية الشخصية عند فيليب هامون اما الفصل الرابع فقد ضم العديد من المواضيع اولها سيمياء اسم العلم في الرواية العربية، مفهوم اسم العلم، الاليات السيميائية للتسمية العلمية للشخصية، مقاربات اسم العلم، وظائف العلم، من اجل منهجية سيميائية لمقاربة اسم العلم، سيمياء الرواية العربية الكلاسيكية ، سيمياء اسم العلم في الرواية التأصيلية او التراثية، اما الفصل الخامس والاخير فقد تضمن دلالات اسم العلم في الرواية العربية.

الموسوعة الثقافية 141

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة سلسلة الموسوعة الثقافية بالرقم (141) كتاب (افروديزيات مملكة البيت السعيد السرد ايقونة ايروسية) للدكتور محمد خليف خضير الحياني وهو دراسة عن رواية (مملكة البيت السعيد) للروائي العراقي حنون مجيد ، يتناول فيها مدلولات فعل اللذة الايروسية من خلال ماتجسده الرواية من اشباع جسدي في قوة الذكر وفحولته. اذ يقول المؤلف في مقدمته، لايبتعد مفهوم الايروسية عن ماجسده الفكر الانساني من مضامين ومفاهيم حاولت ان تخضع كل شيء الى حالات من الثنائيات بين المخلوقات والمفاهيم ومن ضمنها تقسيم الانسان الى رجل وامرأة والتي تحولت الى ثنائية جديدة تحمل من الابعاد الثقافية والفلسفية والاجتماعية معانٍ جديدة مثل (الفحل والانثى).
فالبعد الانثوي ومدلولاته حاولت الهيمنة الذكورية في المراحل التاريخية المختلفة ان تروضها وتهيمن عليها فكان للرجل حضوراً وللمرأة غياباً.
هذا مايخص اختيار الموضوع، اما خطة الكتاب فانها قائمة على فصلين:
اشتمل الفصل الاول:
(الافروديزيات وفاعلية الرغبة واللذة). وقد تضمن هذا الفصل اربعة مباحث، المبحث الاول: الايروسية المبحث الثاني: الافروديزيات المبحث الثالث: الفحولة نموذج شجاعة وفاعلية جنسية. اما المبحث الرابع فكان بعنوان المقدس الايولوني والمدنس الديونيسوسي. ويذهب المؤلف الى اختصار الفصل الاول بمباحثه الاربعة الى تلخيصه وفق مقولات يتبناها منهجه البحثي.
اذ يقول على تحولات الجسد وطقوسه وشعائره، امتزجت الطقوس الايروسية مع أفروديت آلهة الجمال وكينونة فعل المجامعة. الذي ولّد فحولية ونموذج فحولة ربط بين القوة الجسدية (شجاعة المحارب) والفحولة الذكورية وقوتها في ممارسة الجنس، فثنائية شخصية الانثى الشهوانية وذكورية وفحولية (شاكر ـ صالح) وهما الشخصيتان المحوريتان التي بنيت عليهما الرواية. ويرى المؤلف ان دلالات وتحولات الجسد وعلاقته بالواقع العراقي من زمن الحصار وبداية حرب 2003 كشفت عن ابعاد معقولة وغير معقولة في المجتمع العراقي، اتخذت من المقدس الايولوني انسجاما اخلاقيا ومن المدنس الديونيسوسي فوضى وعبثية تجاوزت النظام وأيدولوجيته الزائفة.
اما الفصل الثاني:
(الجسد انطولوجية قوة وعبثية وجودية)
فقد خصص لكشف فللسفة الجسد بوصفه قوة وارادة نيتشوية تجاوزت نظاما اخلاقيا دجن قوة المجتمع العراقي وفعله على اساس ارادة اقتصادية، موجدة حالة من تسليع الجسد الانثوي وماتعرض له من إقصاء وتهميش أطر افعاله على اساس اللامعقولية واللااخلاقية، فمركزية الفعل الشهوانية وبيئته المكانية التي تبأرت في مملكة البيت السعيد، مثلت حرية وجودية انطلقت من الشهوة وعبثية بين الوجود والكينونة الثانية للانسان. فالرموز وعنفها الذكوري ومكبوتاتها الانثوية كانت بمثابة هاجسا سلب الحضور الثقافي الانثوي.
وقد ضم هذا الفصل ثلاثة مباحث اولها الجسد انطولوجية قوة والمبحث الثاني الشهوة عبثية وجودية والمبحث الثالث ضم الرموز الانثوية والفحولية.

رحلة في السواد

صدرَ عن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب جديد عنوانهُ: (رحلة في السواد) للمؤلف صادق الطريحي، ضمن سلسلة الموسوعة الثقافية وهي سلسلة ثقافية شهرية تتناول مختلف العلوم والفنون والآداب.
يمتد عدد صفحاته على مساحة واسعة تتجاوز (150) صفحة من القطع الصغير.
ينتمي هذا الكتاب إلى أدب الرحلات بوجه عام. وهو رحلة شخصية تتحدث عن تجربة شاب عراقي، مساح وجندي وباحث عن الأثر والحقيقة فيها ما يحزن وفيها مايسر، وبحسب ماعرض له من أحداث وأحوال.
إنها أطواف في الواقع والذاكرة جال خلاله في المدن العراقية، في وحدات الجيش وفي مواقع الآثار والأنهر والأهوار مستعرضاً وقائع حصلت له ولغيره من الناس مماكان يدفع بالعراقي الى ممارسة شتى الأعمال لكي يبقى على قيد الحياة.
إنها رحلة بسيطة في كل الاحوال،لكنها متنوعة وسهلة، ومجراها العفوي، يذكرنا بمجرى نهر من أنهار قرانا الصغيرة المجهولة.