المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

غلاف العدد الاول2

صدرَ العدد الجديد من مجلة (المورد) وهي مجلة فصلية محكمة تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة يمتد عدد صفحاتها على مساحة واسعة تتجاوز (150) صحة من القطع الكبير،تنوعت فيها عدد من الفصول والمواضيع تاريخية وأدبيه منها: (أعياد العراقيين القدامى) حيثُ شغلت الاعياد والاحتفالات حيزاً مهماً في الحياة اليومية لسكان وادي الرافدين، وكانت تقام في أيام محددة، ويشارك فيها عامة الناس. واعتاد العراقيون القدامى أن يحضروا بعض الاحتفالات بعد أن يتم بناء معبد، أو بعد عودة الجيش المنتصر من القتال أو عند أختيار ولي عهد، أو تتوج الملك وما الى ذلك مناسبات مهمة تستوجب الاحتفال.
تناولت المجلة دراسة تاريخية عنوانها:( أرمن بغداد بأقلام رحلة) للدكتور علي عفيفي علي غازي ، كانت في بغداد وضواحيها جالية أرمنية صغيرة، ويذكر أن بغداد في الفترة كانت من أبرز مراكز نسخ المخطوطات الارمنية في الشرق الادنى.
ضمت امجله موضوع آخر عنوانه: (المدح النبوي في أدب العصور المتاخرة) للدكتورة رباب صالح حسن، حيثُ عرفَ فيه المدح على وفق المعايير التي يقوم عليها المدح الجاهلي أو مدح الشخصيات الأخرى.
وأستهلت المجلة موضوع آخر عنوانهُ: (ألفاظ ومصطلحات ولهجات محلية في كتاب) للدكتور علي زوين.بحث فيه بعض الالفاظ فارسية أصيلة قديمة، وبعضها الآخر من باب اللهجات المحلية سواء أكانت من أرومة فارسية أم من أصول عربية،
كما جاءت بموضوع عنوانهُ: (الفروق بين الكتابة واللغة) للدكتور محمد صنكور، عرفَ فيها الكتابة في بلاد مابين النهرين وهي الكتابة المسمارية العراقية التي مرت بثلاث مراحل،كانت المرحلة الاولى هي التي عرفت عند الباحثين في التاريخ القديم بالمرحلة الصورية، وبعد ذلك أنتقلت الكتابة الى المرحلة الثانية الررمزية في التعبير عن المعاني والافكار المجردة بالصورة.