المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

أعلان

"دار الشــــؤون الثقافيـــة العامـــة تــــــــرد"

أنطلاقاً من مبدأ حق الرد...

يقدم قسم العلاقات والإعلام/ دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة والسياحة والاثار.

الرد الرسمي على المقال المنشور في جريدة الزمان- العدد (5958-5959) في 10-11/شباط/2018، الصفحة "3" "أخبار وتقارير" تحت عنوان (عبد الكريم قاسم.. يعدم مرتين) بقلم السيد على العكيدي نود أن نوضح للقارئ الكريم مايلي:

أعتذرت لجنة النشر في الدار في اجتماعها الاول بتاريخ 6/7/2017عن نشر الكتاب الموسوم(زمن عبد الكريم قاسم لهفة مشتاق لبناء العراق/ د. علي العكيدي) بعد تقويمه من قبل احد خبراء الدار المعتمدين وبعد مناقشة تقرير الخبيرمناقشة مستفيضة ولعل ابرز ما جاء في تقرير الخبير  (مرفق) ...

احتوى الكتاب على تمهيد بعنوان (قراءة سريعة في تاريخ العراق السياسي منذ عهد ادم وحتى نهاية حكم اللواء عبد الكريم قاسم ) (1ــ62)اسهب في المعلومات التي تفتقر للدقة في تسلسلها التاريخي والتداخل مابين تواريخ مختلفة بين القديمة والحديثة.

احتوى الكتاب على مقالات منشورة في الصحف شكلت ثلثي الكتاب من ص (62ــ147) التي شابها التكرار في المعلومات ((وليس وكما ذكر المؤلف في مقاله أعلاه (احتوى الكتاب على مقالين ) اضافة الى بعض المقالات)).

غياب المنهج العلمي عن الكتاب فمتن الكتاب عبارة عن اقتباسات متكررة فضلاً عن افتقار الدقة في الاقتباسات من حيث (الهوامش والاقواس ) وكثرة الاخطاء الاملائية التي تم تأشيرها على صفحات الكتاب.

قابل السيد المدير العام  المؤلف وقدم أعتراضه على قرار الخبير(الاول) ووجه باحالة الكتاب الى خبير (ثان ٍ) وتم احالة الكتاب الى احد خبراء الدار المعتمدين وجاء تقريره بالاعتذار ايضاً عن نشر الكتاب (مرفق) وأهم ماجاء بتقرير الخبير الثاني ..

الدمج الواضح في تمهيد الكتاب (قراءة سريعة في تاريخ العراق السياسي منذ عهد ادم وحتى نهاية حكم اللواء عبد الكريم قاسم ) حيث يتعذر على اي باحث مهما كانت ملكته التأليفية أن يلم بالعنوان أعلاه.

أحتوى الكتاب على مقالات منشورة في الصحف بعناوين مختلفة وبمضمون (عاطفي) واحد ولايمكن عد المقال المنشور في الصحف دليلاً على رصانته في ضوء حاجة الصحف ملىء صفحات مزامنة للذكرى السنوية لتلك الاحدات فغياب وحدة الموضوع هي السمة الغالبة على الكتاب.

يتعذر على دار الشؤون الثقافية التي نشرت كتاب (الذاكرة التاريخية لثورة 14تموز 1958) سنة 1988الذي يعد مرجعاً موضوعياً مهماً في تاريخ العراق الحديث والمعاصر لتعود بنشر كتاباً دون المستوى المطلوب بعد (30) سنة مما يؤدي المقارنة في اصداراتها.

افتقار الكتاب الى الاعتماد على مصادر علمية رصينة.

قدم المؤلف اعتراضاً وبـ (3) صفحات على قرار الخبير الثاني (مرفق) وليس وكما جاء في مقاله أن كتابه لم يعرض على خبير (ثان ٍ) وذكر في الفقرة (7) من أعتراضه (أن مفاصل مخطوطته تعد مكامن ضعف) طالباً بتشخيصها لغرض نشرالكتاب ونؤكد هنا (أن المخطوطات المقدمة للنشر في الدار ليس رسائل او اطاريح جامعية تخضع للتعديل الرئيسي وانما تخضع للتقويم في العنوان او بعض فقرات صفحاتها لغرض نشرها).

 تلتزم الدار بقرارات لجان النشروخبرائها المعتمدين ضمن ضوابط عمل رصينة فيتعذر على الدار نشر كتبها دون مصادقة اللجان فقرار الاعتذار عن نشر الكتاب جاء على وفق هذه الضوابط.

          

دار الشؤون الثقافية العامة/ قسم العلاقات والاعلام